نبذة عن برنامج منح مسارات: 

في وقت يواجه فيه الفنانون والقطاع الثقافي على مستوى العالم تحديات كبيرة، لا يزال المجلس الثقافي البريطاني ملتزماً بدعم تطوير التعبير المتنوع والإبداعي والتبادل الثقافي المشترك بين المملكة المتحدة وبقية العالم.  

  •  يسعى برنامج منح مسارات إلى الاستجابة لاحتياجات الفنانين والممارسين الثقافيين في العراق والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا واليمن عبر تزويدهم بالدعم المالي لتمكينهم من الاستمرار في إنتاج الأعمال والمشاريع في ظل الظروف الصعبة للغاية.  
  • تهدف منح مسارات إلى تعزيز الممارسة الفنية من خلال دعم أنشطة الإنتاج والتدريب والعرض. كما تتاح الفرص للمستفيدين من المنح لبناء شبكاتهم المهنية وبناء روابط وعلاقات جديدة مع المملكة المتحدة والعالم العربي.  
  • وفر برنامج منح مسارات منحاً تتراوح قيمتها بين 4 آلاف و10 آلاف جنيه إسترليني للمستفيدين في كل من العراق والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا واليمن. وقد صُمم هذا البرنامج لدعم التطور المهني للفنانين الناشئين، والمبدعين، والممارسين الثقافيين في المنطقة.  

وقد حصل ما مجموعة 21 مستفيداً على منح لتنفيذ مشاريعهم في كل من العراق والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا واليمن بموعد أقصاه تشرين الأول/أكتوبر 2021. 

اكتشف المشاريع في العراق: 

مشروع تقاطع طرق

لقد كانت  السنوات الأخيرة عصيبة بالنسبة للفنانين العراقيين الشباب الذين يستخدمون الفنون كوسيلة للتعبير عن ذاتهم وكمصدر دخلهم الرئيسي.  

تهدف مؤسسة المحطة لريادة الأعمال، من خلال مشروع "تقاطع طرق  Crossroads" إلى بناء قدرات خريجي الفنون العراقيين لتمكينهم من إعالة أنفسهم عبر شغفهم بالفنون. كما يهدف المشروع إلى إحياء أشكال الفن التاريخي وبالتالي الاحتفاء بالتراث الوطني و التقاليد الفنية المحلية بطرق معاصرة ومبتكرة.  

وسيعمل المشروع على تدريب أربع مجموعات مختلفة من الفنانين  في أربعة تخصصات تشمل: التصوير وفن الخط والكولاج وصناعة الفسيفساء.  

أعتقد أن هذه المبادرة ستسمح لنا بتسليط الضوء على إمكانات الصناعات الإبداعية في العراق، ودعم الشباب في مسيرتهم المهنية وإعادة تكييف الممارسات الفنية التقليدية لمواءمة المشهد الفني في العراق

آشلي بارلو (مؤسسة المحطة لريادة الأعمال)

مجلة Kurdeçîrok

على الرغم من أن اللغة الكرمانجية هي إحدى اللغات المحكية في العراق وسوريا وتركيا وإيران ناهيك عن ملايين الأكراد في الشتات، إلا أن ثمة منصات محدودة  للمؤلفين والكُتّاب لنشر أعمالهم بلغتهم الأم.  

ستتيح مجلة "Kurdeçîrok" بإدارة مجموعة Kurdeçîrok الفنية للمؤلفين والكُتّاب الفرصة لنشر أعمالهم كما ستمنح الناطقين باللغة الكرمانجية وصولاً إلى القصص المترجمة من لغات أخرى إلى لغتهم.  

ستصدر المجلة مرة كل شهرين مع صدور العدد الأول في أيار/مايو 2021.

 ستمنح مسارات الكُتّاب الأكراد الفرصة لنشر قصصهم في مجلة kurdecirok

رونيا لازجين (مجلة Kurdeçîrok)

ورشة صناعة الافلام بتقنية الستوب موشن

ستعمل الفنانة العراقية صفا العبيدي، باستخدام تقنية الستوب موشن لصناعة الأفلام المتحركة، مع مجموعة من أصحاب الهمم المقعدين وغير المقعدين لتعليمهم بناء النماذج الأساسية باستخدام المواد الأولية المتوفرة في منازلهم، وتحريكها بأيديهم وأخيراً التقاط هذه الحركة رقمياً وتصويرها في فيلم.   

 ويُعنى المشروع ببناء قدرات الشباب العراقي لتعلم مهارات فنية جديدة وتمكينهم من رفع ثقتهم بأنفسهم والوصول إلى فرص عمل جديدة. كما يسعى المشروع إلى تحدي الوصمة الاجتماعية التي يواجهها أصحاب الهمم من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتشجيع على الإدماج وتكافؤ الفرص.

تعد هذه الفرصة دعماً حقيقياً لمشروع جديد وفريد من نوعه سيساهم في نشر هذا الفن في العراق خاصة إن إنتاجه غير مكلف

                                                                                                            صفاء سامي العبيدي 

"قوة المياه" - الاحتفاء بتراث أهوار العراق

يسعى الفنان المتنوع أكم شكس هادي من العراق إلى الاحتفاء بأهوار العراق من خلال عرض أداء متعدد الحواس يجمع بين الأصوات والصور ومقاطع الفيديو والمعروضات المستلهمة من أهوار بلاد الرافدين – وهو موقع مدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ 2016.   

وعلى حد تعبيره، فإن أهوار العراق هي أكثر من مجرد موقع طبيعي ينبغي الحفاظ عليه، فهي تشمل العلاقة التاريخية الطويلة بين البشر والطبيعية.  

ويخطط أكرم عبر مشروعه الاحتفاء بالأرض لكن أيضاً بأهالي الأهوار وهويتهم؛ وبقرون من التقاليد الآخذة بالاندثار تماماً مثل الحيوانات التي تركت هذه المناطق بلا رجعة نتيجة تدخل الإنسان وعبثه بموطنها الطبيعي.

يهدف مشروعنا إلى منح مساحة لسكان الأهوار والاحتفاء بالتاريخ وتبادل الأفكار مع فنانين آخرين  من الشمال إلى الجنوب.

أكم هادي حسين (فنان عراقي)

روابط خارجية