تحسين جودة التعليم في العراق

تعاون المجلس الثقافي البريطاني وعمل مع معلمي ومدارء المدارس، ومؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني، ومؤسسات التربية البدنية والرياضة في المدارس الثانوية في إقليم كردستان ووسط وجنوب العراق لدعم وتحسين جودة التعليم.

المدارس

  • حضر التدريب أكثر من 45 ألف من المعلمين، ومدراء المدارس، والمشرفين التربويين. ونحن نقوم بتنفيذ واتباع مناهج محورها الطفل في التعليم والتعلم في أكثر من 3700 مدرسة.
  • يقوم 12500 من كبار الموظفين بالتركيز على إعطاء مدراء المدارس دوراً أكبر كقادة في التعليم في 5900 مدرسة، بينما يتصرف أكثر من 5 آلاف مشرف تربوي كناقد ومرشد صديق أثناء تأدية دوره مع المدارس.
  • قامت وزارة التربية في إقليم كردستان بطبع 120 ألف نسخة من المعايير المهنية. وقد تم وضع الخطط لاستكمال التدريب المتبقي والمطلوب في 29 مديرية للتربية. كما تم وضع الخطط لتشمل وسط وجنوب العراق لتقديم التدريب المطلوب والمتبقي لثماني مديريات عامة للتربية.

التعليم والتدريب المهني والتقني 

  • قامت وزارات التعليم العالي، والتربية، والعمل والشؤون الإجتماعية في كردستان والوسط وجنوب العراق بالموافقة على أول إستراتيجية تعليم وتدريب مهني وتقني يشمل كافة الوزارات ومؤسساتها.
  • يقوم 15 مركزاً للتميّز بالمشاركة وبشكل فعال في أخذ دور الريادة في التطورات الجديدة والتي تتماشى مع الإستراتيجية. كما يقوم الموظفون بتنفيد وبشكل فعال أساليب حديثة للتعليم القائم على الكفاءة وأساليب التقييم في التعليم حيث يقومون أيضاً بنقل هذه الخبرات إلى المعلمين الاخرين.
  •  تخرج وبنجاح أربعة وعشرون عميداً وعشرة من المدراء من البرنامج المعدل الخاص بالقيادة التنفيذية على مستوى الماجستير وتحقيق الحصول على مركز المدير التنفيذي المجاز.
  • تم القيام بتجريب اُطر التعليم لكل من المعايير في القيادة لمؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني والمعايير للتعليم والتدريب القائم على أساس الكفاءة.

الرياضة

  • تقوم تسع كليات تجريبية ثانوية متخصصة بالرياضة بالعمل مع هيئات الرياضة في المدارس البريطانية  لتقديم مناهج التدريب البدني والرياضة بطرق جديدة. ترتبط هذه المدارس مع مدارس ثانوية وإبتدائية أخرى لتشكل نواة شبكة تتألف من 50 مدرسة . تم تدريب أكثر من 250 معلماُ ومشرفاُ تربوياُ على المنهجيات الجديدة وتم تدريب 85 مدرباً متقدماً ايضاً.
  • تم تطوير موارد جديدة لمناهج التدريب البدني المدرسية بما في ذلك الشباب ذو الأمكانيات المختلفة. ويتم تعليم 23 ألف تلميذ بالطرق الجديدة ويشمل طلبة دروس الرياضيات والعلوم أيضاً.
  • قام مدراء المدارس، والمعلمون، والمشرفون التربويون، والشباب والأهالي في المناطق المختارة بالإبلاغ عن الوعي المتزايد لأهمية وقيمة التدريب البدني والرياضة.
  • أكثر من 600 شخص من الشباب تم تطوير مهاراتهم القيادية بأستخدام الرياضة كأداة.
  • تم تطوير علاقات منفعة متبادلة مع المجتمع المحلي ذي العلاقة بالمدارس بما في ذلك الشركات.