في ال 30 من شهر حزيران , اطلق المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع المجلس النرويجي لللاجئين دورة تطوير المهارات التدريسية لمجموعة من معلمي اللغة الانكليزية من مديرية العمل والشؤون الاجتماعية و من طاقم المجلس النرويجي في مدينة دهوك . من خلال مركز التعليم عن بعد الواقع في الارجنتين , يقوم مدربو المجلس الثقافي باستخدام اساليب الاتصال الالكترونية الحديثة  للتواصل مع المعلمين الثمانية في دهوك حول اساليب تعليم الانكليزية للمراحل المبتدئة.

والهدف من الدورة هو اعداد المعلمين لتدريس دورات اللغة الانكليزية ل 120 من النازحين واللاجئين السوريين بالاضافة الى السكان المحليين بين اعمار ال 18 - 25 في دهوك  والتي هي جزء من برنامج المجلس النرويجي لتاهيل الشباب.يهدف البرنامج لمنح هؤلاء الشباب المهارات الضرورية لتعزيز فرصهم  في ايجاد العمل , الاستقلالية و الحياة الكريمة في ظل الضروف الصعبة الراهنة. تبدا الدورة الاولى في تموز ل 60 طالب و تمتد الى ايلول من العام الحالي.  

ان هذه هي المرة الاولى التي يستخدم فيها المجلس الثقافي البريطاني مركز التعليم عن بعد في الارجنتين في مشروع تعليمي في العراق وهي خطوة ايجابية نحو استعمال التكنلوجيا الحديثة في توفير خدمات تدريب اللغة من قبل مدرسين ذوي كفاءات عالية بكلفة زهيدة نسبيا للوصول الى شريحة واسعة من المجتمع قد لايتسنى لها مثل هذه الفرصة في الوضع الامني و الاقتصادي الصعب الذي يمر به العراق حاليا.