يقدم المجلس الثقافي البريطاني الفرص الدولية للأشخاص في المملكة المتحدة والبلدان الأخرى، ويبني الثقة فيما بينهم حول العالم.

يعد مكتب المجلس الثقافي البريطاني في العراق جزءاً من المجتمع العراقي منذ عام 1952 (وقد أغلق المكتب في عام 1999 ليعاد افتتاحه في بغداد في عام 2003، وافتتاحه في أربيل في عام 2008)، مما يجعله من أوائل مكاتب المجلس الثقافي البريطاني التي بدأت العمل في المنطقة. ولا نزال نحافظ على مكانتنا باعتبارنا المنظمة الرائدة في مجال التعليم الدولي والعلاقات الثقافية في العراق. 

ونحن نعمل في مجالات اللغة الإنجليزية، والفنون، والتعليم والمجتمع، التي تعد من أعظم المقومات الثقافية في المملكة المتحدة، ونستخدمها للجمع ما بين الأشخاص وجذب الشركاء للعمل معنا. كما نخلق فرصاً لعشرات الآلاف من الشباب سنوياً، ويعمل لدينا أكثر من 7 آلاف موظف ضمن فريق عملنا في 191 فرعاً في 110 دول وأقاليم حول العالم.

في هذا القسم