عملنا في العراق

نحن نبني العلاقات بين الأشخاص والمؤسسات في المملكة المتحدة والعراق من خلال أنشطة وبرامج تعزز الفهم الأفضل للغة الإنجليزية وكذلك التعاون في المجالات المختلفة في التعليم والفنون.

تأسس مكتب المجلس الثقافي البريطاني في العراق عام 1952. وقد اُغلق المكتب في عام 1999 لنعاود افتتاحه مرة ثانية في عام 2003 في بغداد وفي عام 2008 في أربيل. 

عملنا في اللغة الإنجليزية والامتحانات

نركز على تحسين جودة تدريس اللغة الإنجليزية حيث استكملنا مؤخراً برامج تدريب مدراء التدريب لجميع مشرفي اللغة الإنجليزية في كردستان. كما قمنا ببث برامج إذاعية لتعلم اللغة الإنجليزية بحيث وصلت الى جمهور من المستمعين تعدى السبعين الفاً. ونحن ندعم أيضاً الشبكة المهنية لمعلمي اللغة الإنجليزية.

إن عملنا في إجراء امتحان "IELTS" آخذ بالنمو بسبب الطلب المتزايد عليه، فقد رفعنا أعداد المتقدمين للامتحان الى ثلاثة أضعاف متمثلاً في 4500 امتحان في عام 2013 – 2014. ونحن نوفر هذه الامتحانات في كل من بغداد وأربيل وقد أفتتحنا مؤخراً مركزاً جديداً في السليمانية. اعرف المزيد عن الامتحانات التي نقوم بتقديمها.

عملنا في التعليم 

نعمل ومن خلال تعاوننا مع وزارتي التربية في كل من بغداد وأربيل على تحسين جودة التعليم في المدارس من خلال وضع معايير التعليم والتعلم والتطوير الذاتي للمدارس، ودعم مديري المدارس، وكذلك تطوير قدرات الموظفين. لقد تلقى المعلمون في أكثر من 4300 مدرسة تدريباً على القيادة في المدارس وعلى طرق التدريس الحديثة. ويقوم 900 من مدراء التدريب  و24 ألف معلم و4100 مشرف في عموم العراق على تحسين جودة التعليم في 2700 مدرسة.

نحن نعمل بالتعاون مع كل من وزارات؛  التربية، والعمل والشؤون الإجتماعية، وهيئة التعليم التقني على تحسين الجودة في قطاع التدريب والتعليم المهني؛ فقد تم وضع إستراتيجية للتعليم والتدريب المهني والتقني بالتعاون مع الوزارات الشريكة لنا، وتطوير المعايير المهنية لخمسة من المهن ذات الأولوية، وقد صممت المناهج الجديدة وتم تجريبها في شبكة تتألف من 15 مركزاً للتمييز.

نعمل مع وزارة التعليم العالي على تحسين ضمان الجودة ، القيادة ، وتدويل التعليم العالي. اعرف المزيد من المعلومات عن عملنا في التعليم.

عملنا في الفنون

نحن ندعم ومنذ عام 2009 الفرقة السمفونية الوطنية العراقية للشباب (" أشجع فرقة سمفونية في العالم")، حيث قامت هذه الفرقة في عام 2012 بجولة فنية في المملكة المتحدة وفي عام 2013 بجولة أخرى في فرنسا. وقد  قدمنا لهم ورش عمل تدريبة ودروس موسيقية في مدينة أربيل بالتعاون مع الأصدقاء الألمان لإعدادهم لعروض الأداء العالمية للسمفونية.

ونقوم بتنظيم مهرجان ثقافي سنوي في أربيل، ففي عام 2014 أقمنا المهرجان العالمي الأدبي الثالث واخترنا إسم "نينتي" إسماً للمهرجان لهذا العام، وقد كان هذا كله بالتعاون مع وزارة الثقافة، وجامعة صلاح الدين، والمجلس الأعلى لشؤون المرأة، ومنظمة آرت رول، ومنظمة ريل العراق. وركز المهرجان في هذا العام على النساء الكاتبات، اعرف المزيد عن عملنا في الفنون.